الجمعة، ذو القعدة 26، 1425

اغتيال شاعر - محي الدين ابراهيم

الشيخ بقريتنا مات...صعد المنبر ...ثم أفاض:إن وافقنا على الالحاد...نصبح شر من الالحاد ...كانت تلك الفتوى الاولى... وفي زمن البم بم والكولا ... قال الفتوى الشيخ المخلص ... ثم مات ... لاتسألني
كيف مات؟ فرجال السلطة بالقرية ... تتوعد بث اشاعات ... وامرأتي قد صارت حبلي ... لااعلم اي روايات ... لااعلم الا قد مات...... لااعلم الا قد مات.... لااعلم الا قد مات..• انت جايبني ندوة هباب شعر واللا عزا في جامع عمر مكرم .. ياعم قول لنا كلام نفهمه الله يرحم ابوك.. ياخبر اسود .. دنا بقالي ساعة قاعد يابني آدم مش فاهم منك ولا كلمة.. اوعى ايدك كدة ياشاويش الله! .. بقولك انا مش مجرم عشان تمسكني من قفايا كدة .. انا مواطن شريف في مجتمع حر والشرطة في خدمة الشعب وانا الشعب .. حد يمسك الشعب من قفاه كده .. بقولك البني آدم اللي بيقول شعر هناك على المنصة ده يبقى صاحبي .. بقوللك سيب دراعي هتكسره.. انا ليا كرامة وهخرج بكرامتى لوحدي .. بقوللك خارج خارج .. ده حتى القعاد على الرصيف انضف من سماع الكلام التراللي والخلل اللي انا بسمعة جوة ده جتكوا نكد يابعدا .في زمن البمبم والكولا... تتساوى كل الحكام ... تتلاعب كل الاقلام ... والدعرة تمتهن الثورة... الدعرة تمتهن الحكمة... ياصاح... اقلام الفجرة ياصاح... تكتب اقنوم الحرية ... لايعنيها اي كفاح... ياصاح ... خارج نافذتي المقفولة ... تتكسر كل الامطار ... فوق تراب الحزن ... فتحبل ارضي خونة ... خونة... خونة ... وامارس في زمن الخونة ... الثورة في غرفة نومي ... قبل الموت بدقائق... بعد ان ازين شوارع قريتنا... باغان وطنية ... واستدعي بهلوان ... واقود غانية... تعتلى منبر الشيخ الميت... تتراقص في خلاعة ... والحاكم يتبسم... وخلف الاسوار... يرجم كل الشرفاء ... حتى اطفال الشيخ الميت... والتهمة... خيانة الحاكم .... ومحبة الوطن... انتهت اللعبة ياصاح... فقط ... ابحث لي عن سيفاً خشبياً... وحصانا يبدو ازلياً... لامارس بالحلم بطولة... في زمن البمبم والكولا.• انا انطرد بالشكل المهين ده .. انا غندور السلاموني اشهر عازف درابوكا في كباريهات وسط البلد والمدن الجديدة .. اتهان بالشكل المهبب ده.. واللهي لو ماكنتش صاحبي لكنت سيبتك ومشيت.. لكن انا عارف اني لو سيبتك هتاخدها كعابي من مصر الجديدة لإمبابة .. اخص عليك خسيس .. هو ده عشمي فيك تخللي شاويش جاهل امي يمسكنى من قفايا ويطردني برة الندوة .. وعامللي فيها ثورجي يابعيد .. عملت ايه بقى الثورة الشعرية بتاعتك.. منعت الامريكان تدخل العراق.. المصيبة ان امريكا هددت سنتين وانتوا قاعدين تكتبوا شعر ... ولما دخلت بالفعل رحتوا انتوا داخلين الجوامع تدعوا عليها... بذمتك منتش مكسوف من نفسك .. ربنا مابيقبلش غير دعوة المؤمن الجدع .. اللي رمى القلم ومسك سلاح بجد وراح به على الميدان .. ثم تقدر تقوللي لما امريكا استولت على بغداد عملتوا ايه؟ خرجتوا من الجوامع برضه تكتبوا شعر بس المرادي ندب في العيال اللي ماتت تحت القنابل.. انتوا هتفضلوا تشعروا لحد البلاد كلها ماتقع تحت الاحتلال .. ولما تقع هتكتبوا شعر برضه .. ماانتوا صايعيين ... عايزين تبقوا نجوم على دم الغلابة والعيال لما جبتونا ورا وجريتوا بلادنا للهزيمة جتكوا القرف .. ولعلمك بقي انا ماعجبنيش في كل الخيبة اللي كنت عامللي فيها زعيم دي غير الحتة اللي بتقول فيها في زمن البمبم والكولا .. حتة تفتح النفس خصوصا ان الدنيا حر.. اانا ألفت عليها حتة هتعجبك قوي .. بقول فيها:• في زمان البمبم والكولا • معقولة بحبك معقولة• دنا لسة في حبك سنة اولي • ولاباخد اجرة ولاعمولة• شايف الكلام.. الناس عايزة تنسى ياصاحبي .. عايزة تنبسط .. الله يرحمك يانبيل ياكورك .. كان اشهر كاتب اغنية في الوسط كله .. كسب الوفات وبسط ناس كتير .. انا ماانسالوش الاغنية اللي بينادي فيها على حبيبته وبيقول لها " بجريلك من طنطا لزفتى • ومعلق اسمك على يافطة حبيني وخدي فيا ثواب دنا قلبي في حبك بقى كفته .. الله على الكلام .. الله يرحمك ياكاورك .. كان جدع .. جدع بصحيح .. وشاعر درجة اولى مافيش كدة .. مش تقوللي عزا والشيخ مات .. بقولك ايه ؟ .. انا وصلتك للبيت آهو .. اوعي تعزمني على ندواتك المهببة دي تاني .. اللهة يلعن دي سهرة عكننت عليا فيها يابعيد اللهي يعكنن عليك .. بقولك ايه قبل مااسيبك تنام.. يكفنوك في قصيدة