الأربعاء، ذو الحجة 22، 1425

حبيبتي صاحبة الجلالة - عبد الوهاب خضر

أىُ سِرٍ فِيك ؟ .. إنى لست أدرى !! , فكل ما فيك من الأسرار يُغرى , .. أشعر أنك أعظم الناس , أجمل الناس , أحسن الناس , أنقى الناس , أخلص الناس , أعز الناس , فأنتِ نموذجُ للإنسان الذى يحمل الجمال فى ثكناته , شارعك أجمل الشوارع , سكان الشارع أحسن الناس , لابد أنهم سعداء , لأنهم يرونك كل يوم .
حبيبتى : أى قوة هائلة تلك التى تستخرج الفرح من الحزن , وتُحول الحزن الى شجن , إننا أما قوى هائلة , لا نملك لها تفسيرا , نرى أثارها , ولا نرى ذاتها .. إنها قوة الحب .
عندما رايتك تعطلت لغة الكلام , وتكلمت العيون , سكت الذى يتكلم , وتكلم الذى يسكت , إنه إنقلاب فى جميع القوانين الأساسية للحياة , وتغيير مذهل فى كل ما تعارفت عليه العقول والقلوب , فالعذاب حلو المذاق , والدموع رحيق رائع الطعم , والنهار يشبه الليل .
هل تعرف أنى لا أرى إلا صورتك , لا أسمع إلا صوتك , أمامى خلفى , يمينى شمالى , فى كل زمان قلبى معك , فى مكان روحى معك .
أرى صورتك فى كل مكان : فى إشارات المرور , وعلى فانلة النادى الأهلى , وفاترينات الملابس وألوان الورد البلدى , وألوان السيارات , وفى طبق الصالاته , ومقرات أحزاب وصحف المعارضة , ونشرة الساعة التاسعة , والمقدمة الموسيقة لمسلسلات: رأفت الهجان , ولن اعيش فى جلبات ابى , وسنوات الغضب ,والضوء الشارد , وضمير ابلة حكمت , ومسرحية الزعيم , وموقع الحوار المتمدن الاليكترونى , وعلى كورنيش الخلفاوى بالقاهرة , ومترو الأنفاق , وأمام تمثال رمسيس , ومحطة السكة الحديد , وأمام شركة المشروعات الصناعية والهندسية بمدينة نصر , وفى جريدة الأهالى , ومقر حزب التجمع , وفى لائحة وبرنامج إتحاد الشباب التقدمى , وفى إذاعات صوت العرب والشرق الأوسط والقاهرة الكبرى والصغرى وقناة السويس , وفى محافظة الغربية ومدينة قطور والمحلة الكبرى وعزبة على عبدة وقرى كفر بلضم والشين وكمنوسة وكوبرى 6 أكتوبر ومدينة العاشر من رمضان ,وقرية سنبارى , وكفر الزيات , والسنطة , ومحطة مترو جمال عبدالناصر , ومنطقة العتبة , وحركة 20 مارس والمجموعة المصرية لمناهضة العولمة , والحزب الشيوعى المصرى والإشتراكيين الثوريين وحزب الشعب والإخوان المسلمين , وجامعة الأزهر , وصوت أم كلثوم فى اغنية : وقف الخلق , ودور نبيلة عبيد فى فيلم رابعة العدوية , وبراعة الفنان حسن يوسف قبل وبعد التوبة , وعقلية وفاء الدكر تاجرة المخدرات , وقوة إرادة نوال السعداوى عندما قررت أن ترشح نفسها ضد حسنى مبارك.
حبيبتى أنت كل شيئ فى حياتى , حلوها ومُرها , شمالها ويمينها , إنتصاراتها وإنكساراتها , أنت نقابات الصحفيين والمحاميين والمهندسيين والأطباء وإتحاد نقابات عمال مصر واللجنة التنسيقية للدفاع عن الحقوق والحريات العمالية , إتحاد الفلاحين المصريين واللجنة الشعبية لدعم الانتفاضة ولجان المقاطعة ودعم المقاومة فى العراق ومصر وفلسطين .ومركز حق السكن ومركز النديم ومركز هشام مبارك للقانون ومطاعم القزاز والبغل وسعد المعفن .
أنت الموضوع والمضمون والكلمة والحرف والسطر والقارئ والكاتب والقلم والحبر وجهاز الكمبيوتر وجهاز أمن الدولة والمخابرات فى لحظة عودة الضمير والوطنية .
أنت كل شيئ , وأى شيئ على ضفاف هذا القلب المحاصر .
حبيبتى : وصلت إلى حافة الفراش فلم أجدك , وجدت الهاوية , عانقت الريح والملل , أحلامى خطفوها منى , وحفظوها فى ثلاجة , وكلما نجت غازلتها ووعدتها بذوبان الجليلد .
حبيبتى : أنا الأن أمشى على الجمر والأشواك , أسبح مع اسماك القرش , كل ذلك من أجلك يا حبيبتى .. فهل أستحق أن أحبك ؟؟