الأربعاء، محرم 07، 1426

البنزين وتصريحات نظيف - سامي عمران - ايطاليا

قرأت بجريدة الوفد أن رئيس الوزراء صرح أمام مجلس الشورى بأن الأسعار بمصر أقل بكثير من دول العالم و دلل على ذلك بقوله أن لتر البنزين يباع بمصر بجنيه واحد بينما سعره بالخارج عشرة جنيهات

و إن كنت اشك في أن رئيس الوزراء صرح بمثل ذلك و لكن إن كان قد حدث فأحب أن أوضح لسيادته ما يلي:

أن متوسط الأجور في سويسرا هو 5000 فرنك و سعر البنزين ال 98 أوكتين هناك هو 1.4 فرنك للتر، و أن متوسط الأجور في دول الإتحاد الأوروبي هو 2000 يورو في الشهر و سعر البنزين 1.01 يورو اللتر 95 أوكتين و 1.18 يورو للتر 98 أوكتين

أما ما نطلق عليه 90 و 92 فلا يوجد من أساسه، بلأضافه إلى الرداءة الملحوظة من الجميع على البنزين 90 المستخدم حاليا

معنى ذلك أن لتر البنزين يساوى 0.00028 من دخل المواطن السويسري، و يساوى 0.0005 من دخل المواطن الأوروبي.. مع الوضع في الاعتبار أن أوروبا تستورد البترول و الغاز، و مصر المفروض أنها تنتجه و تصدره

و لتر البنزين ال 95 ( من أجل صحة المقارنة ) سعره 1.75 قرش أي ما يساوى 0.0035 من دخل المواطن المصري



في هذه الحال يكون سعر البنزين في مصر أغلى من أوروبا بخمسة و ثلاثين ضعف و أغلى من سويسرا بنسبه خمسين ضعف

يبقى مين أغلى يا سيادة رئيس الوزراء

و المقارنات تكون بسعر السلع مقارنة بمتوسط الأجور، و إذا دخلنا في باب المقارنات فهل لنا أن نقارن الرعاية الصحية بين مصر و الخارج و نظافة الشوارع و سهولة امتلاك السكن و تقسيطه بفوائد طفيفة على عشرين عام، و سهولة امتلاك سيارة



ناهيك عن أن أسعار اللحوم الحمراء و البيضاء مقارنة بالأجور تعتبر أرخص من مصر بعشرات المرات حيث أن سعر كيلو اللحم الممتاز لا يتجاوز 4 يورو و الدجاجة وزن 1.5 كيلو تباع ب 1.5 يورو



باب ألمقارنه مفتوح لكنى اشك انه في صالح الحكومة



سامي عمران









ملحوظة : طن اللحم الهولندي المشفى لا يتجاوز سعره 2800 دولار للطن أى ما يساوى 16.24 جنيه للكيلو

و يمكن أن يقل عن ذلك في حالة شراء الذبيحة كاملة ( على حساب الدولار بسعر البنك)

و أنا مسئول عن كلامي