الخميس، محرم 08، 1426

القاهرة مهددة بالتلوث فمن يحميها - مركز الأرض لحقوق الإنسان

بادرت هيئة نظافة القاهرة بالتعاون مع الشركات الأجنبية الثلاثة المكلفة بجمع قمامة القاهرة الكبرى وهى شركات اما العرب للبيئة الإيطالية، انسـر الاسبانية ،EES الاسبانية
بفسخ العقود المبرمة بينها وبين بعض المتعهدين بجمع القمامة من الوحدات السكنية بالقاهرة حيث قامت شركة اما العرب بفسخ 8 عقود لكل من احمد امام احمد ، شاذلى محمد إبراهيم ، يماني سيد على، أبو بكر سيف ، محمد عبد الحميد محمد ، إبراهيم خضر احمد احمد
دون سابق إنذار ودون اعتداد لتشريد اسر مئات العاملين نتيجة لهذه القرارات المتعسفة والمخالفة للقانون ودون ترتيب لكيفية جمع القمامة من الوحدات السكنية أو من حاويات شوارع القاهرة وقد تقدم للمركز عشرات من العاملين بجمع القمامة والمتعهدين بالمنطقة الشمالية بالقاهرة يستغيثون فيه من تشريد اسرهم بعد تطبيق هذا القرار والجدير بالذكر ان القاهرة مقسمة الى أربع مناطق شرقية وغربية و شمالية وجنوبية وان المنطقة الشمالية وحدها يعمل بها ما يزيد عن 30 متعهد كما ذكرت الشكاوى .
هذا ويرى المركز ان التعاقدات التي أبرمتها الشركات الأجنبية مع المتعهدين بجمع القمامة من الوحدات السكنية مخالفة للقانون وتحتوى على شروط غاية فى التعسف حيث يحق للشركة وهيئة النظافة فسخ العقود فى أى وقت وبدون سابق انذار كما تحتوى العقود على بنود أخرى مخالفة لكافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان وبالرغم من ذلك فان الشركات الأجنبية تخالف تطبيق نصوص العقد المبرم بينها وبين المتعهدين حيث تقوم بفرض غرامات على المتعاقدين بالمخالفة للعقد وإجبارهم على رفع تراكمات القمامة من الشوارع وتنظيف الحوايات من على الأرصفة على الرغم من أن هذه الاعمال مسئولية الشركة إلا أنها تجبر المتعهدين على القيام بهذه الاعمال وتستخدم بعض سيارات المتعهدين فى الأنشطة المختلفة رغم عدم النص على ذلك فى العقود .ويذكر " أبو بكر سيف" للمركزان الشركة تقوم بالزام كل عامل بالقيام بجمع قمامة ألف شقة سكنية كل يوم ولا يستطيع اى عامل ان يقوم بذلك لانه يفوق طاقة البشر الا انها ترغمه على القيام بذلك وفى حالة مخالفته تقوم بفرض الغرامات والخصومات على المتعهد الذي يقوم بتحميله للعاملين فى النهاية وعلى سبيل المثال فان المنطقة الشمالية التى يدخل فى نطاقها "7" احياء ملزم بجمع القمامة فيها عدد قليل جداً من العمال فحي الزيتون مثلاً يبلغ عدد الوحدات السكنية بها 140 الف شقة ويعمل بها 6 متعهدين فقط وشبرا بها 38 ألف شقة ويعمل بها 6 متعهدين فقط وحدائق القبة بها 120 ألف شقة ويعمل بها 14 متعهد فقط والساحل بها160 ألف شقة ويعمل بها 18 متعهد فقط والزاوية بها140 ألف شقة يعمل بها 12 متعهد فقط وروض الفرج بها 70 ألف شقة يعمل بها 7 متعهدين فقط والشرابية بها80 ألف شقة يعمل بها 6 متعهدين فقط ونحن نتساءل كيف يقوم هذا العدد الضئيل من المتعهدين و العمال بتنظيف الشوارع وجمع تراكمات القمامة من هذه الشقق التى تزيد عن نصف مليون شقه ويتساءل المركز هل يكفى لجمع تراكمات وحوايات القمامة لألف شقة يومياً عامل واحد كما تقرر الشركة او هيئة النظافة .
ويقول "محمد عبد الحميد محمد" رغم اننا قابلنا العمل وتوقيع العقود المتعسفة مع الشركات الأجنبية الا انها تقوم الأن بطردنا وفسخ العقد وتدعى ان هيئة النظافة هى التى اصدرت القرار على الرغم من اننا وقعنا العقود مع الشركة وليس لنا علاقة بهيئة النظافة وقد فسخت عقودنا دون إنذارات بالفسخ ودون التزامات بنصوص العقد المبرم ومن جانبه فأن المركز يطالب هيئة النظافة اعادة النظر فى بنود العقود التى ابرمتها مع الشركات الأجنبية والتى تقوم فيها الهيئة بتنفيذ التزاماتها دون اى ضمانات بالتزام الشركة بجمع تراكمات وحاويات اكوام القمامة من امام الشقق السكنية او من على ارصفة الشوارع.
وعلى الرغم من عدم كفاءة هذه الشركات وعدم خبراتها ويتضح ذلك من تكرارشكاوى المواطنين من وجود اكوام القمامة بشوارع المناطق الثلاثة بالقاهرة الكبرى الا انها تقوم وفى خطوة غير مفهومة بفصل المتعهدين والعمال والذين يزيدو فى القاهرة الكبرى عن 1000 عامل ورغم ذلك تقوم الشركات الأجنبية بفسخ عقودهم بالتواطئو مع هيئة نظافة القاهرة الكبرى الذى افاد مسئوليها فى لقاء مع العمال أنهم لا يعلمون شيئاً عن هذه القرارات.
والمركز يطالب محافظ القاهرة والمسئولين بهيئة نظافة القاهرة باعادة النظر فى القرارات المتسرعة والمتعسفة ضد العمال والمتعهدين بجمع القمامة فى مناطق القاهرة الثلاثة كما يطالب باعادة النظر ببنود العقود مع شركات النظافة الاجنبية نظراً لبطلان بعض بنودها لأخذ الضمانات الكفيلة علي الشركات الأجنبية بجمع القمامة من الوحدات السكنية والشوارع حتى لا يفاجئ المواطنين فى يوم بشوارع القاهرة تمتلىء بأكوام القمامة وقد تقدم المركز بشكاوى جامعى ومتعهدى القمامة لمحافظ القاهرة ورئيس الوزراء مطالباً إلغاء القرارات التعسفية بفسخ عقودهم ووقف فصل العاملين بجمع القمامة لمخالفتها القوانين و لما شابها من مخالفة للقواعد العامة فى القانون والدستور المصري حرصا على حقوقهم فى فرص العمل اللائق وحماية شوارع القاهرة من التلوث وكفالة لحقوق المواطنين فى بيئة نظيفة صحية آمنة
مركز الأرض لحقوق الإنسان
122 ش الجلاء برج رمسيس – القاهرة
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمركز
تليفون وفاكس / 5750470