الجمعة، محرم 09، 1426

فن التعامل مع الزوجة - حسين العشري

أنا أب تزوجت إبنته فى أول هذا العام،وبدأت حياتها
الزوجية الجديدة،وقبل أيام من زواجها وخلو بيتى منها
لأول مرة وجدت نفسى أكتب وإلى زوجها الشاب هاتين
الرسالتين،
ولن أطيل ولكنى سأضع نقاطا صغيرة فيها خلاصة السعادة،
والتى أرجو قراتها والعمل بها،مع العودة إليها كلما ألمت
بكما ضائقة، لعلها إلى الطريق القويم إن شاء الله.:
إلى إبنتى...
*فليكن إعتمادك أولا وأخيرا على الله سبحانه وتعالى
*إحفظى الله يحفظك واشكريه يزدك
*حافظى على زوجك فهو الآن أقرب إليك من والديك
*حافظى على صورتك الجميلة فى عينيه دائما
*حافظى على رائحتك الطيبة فى أنفه دائما
*حافظى على ملمسك الناعم له وحده
*لا تبدى جمالك وزينتك لغيرة
*حافظى على شرفك وشرفه فإنهما شرف واحد
*كونى دائمة الصراحة فىسلوب الكلام الجيد
*لا د القول والفعل
* لبى له جميع طلباته طالما فى حدود الشرع
*كونى له فراشا ممتعا
*لا تتمنعى عنه إلا لعذر قاهر
*نظافة بيتك هى نظافة حياتك
*الطريق إلى قلب الرجل ليس بالطعام وحده،ولكن بأسلوب
الكلام الجيد الذوق
*لا داعى للتعصب والعصبية
*لا تفتحى باب العند والمجادلةولا مانع أن تكونى أنت
الطرف المنسحب
*بيتك هو مملكتك،وإنت والبيت للملك...زوجك
*حافظى على ماله،لا إسراف أو بخل
*إعرفى جيدا إمكانيات زوجك ولا تطالبيه بما هو فوق طاقته
*رتبى وقتك لتكون معه حينما يستيقظ وحينما ينام
*أنت مرآته التى ينظر إليها الناس... فكونى دائما عند
حسن ظنه بك
*لا تحبى ما يكره ولا تكرهى ما يحب
*زوجك هو حماك فاحتمى به
*أشعريه بالرجولة...يشعرك بالأنوثة
*لا تفضلى أبنائك على زوجك،فلا تقصرى فى واجباتك تجاه
زوجك بعد إنجابك ما تريديه من أبناء
*أذكى السيدات هن من يعاملن زوجهن كإبن لهن
*لقنى أطفالك الحب والإحترام والتفاؤل وحب وإحترام
الوالدين
* لا تطرحى عليه مشاكلك وهو عائد متعب،إنتظرى حتى يرتاح
ويهدأ
*لا تنسى قول الشاعر حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها* أعددت شعبا طيب الأعراق
فعليك عبء تنشئة أولادك التنشئة الصالحة
أما رسالتى إلى زوج إبدنتى:
*أسعد الله أيامك وحقق آمالك ورفع شأنك وحفظك ورعاك وسدد
خطاك ووفقك إلى ما يرضاه
*أعطيتك أعز ما أملك-إبنتى-فلذة كبدى التى رعيتها ورعيت
الله فيها،تأخذها منى وأنا راض تماما مستبشرا خيرا بإذن
الله.
*تعامل مع زوجتك بالحسنى فأنت الأقوى..أنت ملاذها
*أحبب زوجتك تحبك،واحفظها تحفظك
*أخش الله سبحانه وتعالى فى معاملتك لها
رجولتك محفوظة ولن تزيد بالأوامر والشخط والنطر،وإنما
بالمحبة والحنية والرعاية
*عودها تدريجيا على ما تحب واصبر عليها
*أنت الرجل والمسؤول عما تحتاجه،فلا تبخل عليها
متطلباتها فى حدود إمكانياتك .

*لا تحملها مالا طاقة لها به
*لا تجعل خلافاتكما تخرج خارج جدران بيتكما
*لا يجب أن يسمع جيرانكم أصواتكم
*تذكر أنها أمانة لى عندك لن أستردها أبدا،فكن أمينا
راعيا محبا محترما مقدرا لها.
*صلة الرحم واجبة على كليكما
*إذا ما أردت منها شيئا لاطفها وهيئها نفسيا ثم أطلب ما
سئت
*لا تنسوا ذكرى الأيام الجميلة معا..يوم الإعتراف بتبادل
الحب،يوم الخطوبة ..يوم الزفاف، ويمكنكم الإحتفال بيوم
الزفاف كل شهر
أنت ربان السفينة ،فكن واعيا حريصا على حسن إدارة وقيادة
السفينة،ماليا-إقتصاديا-وترفيهيا..ولا تنسى أن تأخذ
أسرتك للفسحة وتغيير المكان مرة كل أسبوع إن أمكنك ذلك*
* أتقن عملك وأديه بكل إخلاص وأمانه..فهو رزق من
الله...حافظ عليه،يحفظه الله لك ولإسرتك.
الآن أدعوا لكما بالصحة والسعادة والتوفيق وأن يرزقكم
الله بالذرية الصالحة .

3 Comments:

At الأحد, محرم 25, 1426 5:53:00 م, Anonymous غير معرف said...

مااروع هذه النصائح ولكن هل يستقيم البشر وهم ملئي بالنواقص التي تعوقهم عن ممارسة واجباتهم علي اكمل وجه
هاني فؤاد

 
At الأربعاء, صفر 20, 1426 3:07:00 م, Anonymous غير معرف said...

كلمات طيبة وحكيمة ، ندعو الله العلي القدير ان تدخل في اللي يقرأها او اللي تقرأها السكينة والأطمئنان والعمل بها ان شاء الله .والله يحفظكم ويرعاكم وشكرا نريد المزيد من التوجيه والنصح الطيب

 
At الأربعاء, ربيع الأول 25, 1426 10:58:00 ص, Anonymous zeizei said...

لعلها أول مرة أقرأ نصائح لأب لزوجين و ليست نصائح الأم.. ولعلها من هذا المنطلق تتمتع بقدر كبير من الحقيقة حيث يا سيدى ما تطالب به إبنتك هو ما يحتاجه الرجال كما ترى أنت.. فاسمحلى إذن أن احتفظ بتلك النصائح الغاليةأنا الأخرى لزوج مستقبلى الكريم بإذن الله و شكرا

 

إرسال تعليق

<< Home