الثلاثاء، محرم 20، 1426

مبارك اصبح يتبع سياسة الصدمة - ايمن المصري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية أحب أننا نلاحظ السياسة الجديدة التى يتبعها مبارك مع الشعب المصرى حاليا وهى سياسة الصدمة فى القرار السياسى بعد ان كان يتبع سياسة التهيئة للشعب قبل اتخاذ القرار ونلاحظ ذلك فى القرارات الاتية والتى على سبيل المثال لا الحصر :
1- إطلاق سراح الكلب عزام عزام .
2- توقيع اتفاقية الكويز بدون علم مجلس الشعب ولا الشعب نفسه .
3- القرار الاخير بتغير طريقة انتخاب رئيس الجمهورية .
- هذه بعض الأمثلة التى فعلا تمثل سياسة الصدمة التى يتبعها مبارك مع الشعب المصرى ، وتعليقا على القرار الاخير اللذى يدل على أن مصر دولة أفراد وليست دولة مؤسسات كما يزعم كبير النصابين وكل القرارات اللى بيتخذها مبارك توضح ان مصر دولة افراد وليست دولة مؤسسات تتحكم فيها ولكنها دولة افراد يتحكمون فيها وفقا لاهوائهم ومصالحهم الشخصية .
- بالنسبة للقرار اللى سيادته تعطف وتكرم وأحن على المصريين أخيرا بتوجيهه خطابا لمجلسى الشعب والشورى بتعديل المادة 76 من الدستور الخاصة بنظام الترشيح لرئاسة الجمهورية واللى أعتقد شخيصا انه سيتم تفريغه من مضمونه وسيتم وضخ كافة العراقيل امام اى مرشح يفكر فى ترشيح نفسه امام مبارك واسرته الكريمة اما باشتراط تأييد عدد من نواب مجلس الكيف والدعارة المسمى مجلس الشعب اللهم الا بعض الاعضاء المحترمين المعروفين ، وأما بعدم اتاحة الفرصة العادلة لاى مرشح فى الاستفادة من وسائل الاعلام المحتلفة والتى تخضع لنفوذ سيادته ومارسة جميع انواع الارهاب الفكرى ضدهم ذلك اضافة لتزوير الانتخابات والمعروف بها نظام مبارك من زمن بعييييييد

ولا عزاء للمصريين